• الأحد 12 تموز 05:19
  • بيروت 26°
الجديد مباشر
الإثنين 29 حزيران 2020 12:54
هي "أولا"، التي كانت تعمل نادلة في ميونيخ، حيث تعرّف عليها يورجن كلوب، المدير الفني الألماني لفريق ليفربول الإنجليزي، والذي قاده إلى لقب ناله بعد ثلاثين عاماً.
يقال بأن "أولا" هي الأكثر تأثيراً في حياة يورجن الذي يحبها كثيراً، وهي التي لعبت دوراً مهماً في انتقاله لتدريب ليفربول، حيث كانت الخطوة الأهم في حياته فأعاده إلى القمة وأحرز معه ثلاثة ألقاب كبيرة حتى الآن.
وتؤكد مصادر صحفية ألمانية أن كلوب كان في طريقه في العام 2013 من ماينز الألماني إلى مانشستر يونايتد، بل أنه وصل إلى محادثات متقدمة مع"الشياطين الحمر" لخلافة أليكس فيرغسون، لولا أن زوجته "أولا"، كانت مقتنعة بفكرة ليفربول، وفعلت ما في وسعها قبل سنوات لإقناعه.
وقال كلوب في حوارات صحفية سابقة أن ن زوجته هي التي أقنعته بالتراجع عن فكرة الانتقال إلى مانشستر يونايتد، وأنه "اتبع نصيحتها بشأن الالتحاق بليفربول".