• الأحد 26 أيلول 15:17
  • بيروت 27°
الجديد مباشر
الجمعة 30 تموز 2021 12:30
منتخب مصر منتخب مصر
يلتقي منتخب مصر الأولمبي تحت 23 عاماً، يوم غد (السبت) مع نظيره البرازيلي في الدور ربع النهائي لمسابقة كرة القدم للرجال في دورة طوكيو الأولمبية، بعد أن بات الممثل الوحيد للكرة العربية إثر خروج المنتخب السعودي من الدور الأول.

وحل المنتخب المصري وصيفاً في المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط، بفرق نقطة خلف نظيره الإسباني، بعد أن فاز على أستراليا (2-0) وتعادل مع إسبانيا سلباً وخسر أمام الأرجنتين (0-1)،  وواصل مسيرته بحثاً عن أول ميدالية أولمبية في تاريخ بلاده في الألعاب الجماعية.
وتأتي المباراة بين منتخبيّ مصر والبرازيل كإعادة لثلاث مناسبات، الأولى للقائهما الذي جرى قبل 57 عاماً، عندما تواجها في دور المجموعات في أولمبياد طوكيو 1964 وتعادلا (1-1)، والثانية ثأرية "للفراعنة" من خسارتهم (2-3) في دور المجموعات من أولمبياد لندن 2012، والثالثة ثأرية "للسيليساو" بعد خسارتهم (1-2) في دورة ودية في تشرين الثاني - نوفمبر الماضي في القاهرة.
ويطمح منتخب مصر إلى تكرار التأهل إلى نصف النهائي كما فعل في أولمبياديّ أمستردام وطوكيو (1928 و1964)، حيث حلّ رابعاً، ويعوّل على الثلاثي الخبير أحمد حجازي، المحترف في اتحاد جدة السعودي، ومحمود حمدي الونش، مدافع الزمالك، ومحمد الشناوي، حارس مرمى الأهلي.
وقال شوقي غريب، مدرب منتخب مصر الأولمبي، إن محمد الشناوي كان صمام أمان للفريق مع الثنائي الدفاعي حجازي والونش، وشدد على أن طموح فريقه هو الوصول إلى أبعد مدى ممكن في الأولمبياد، مشيراً إلى ثقته اللامحدودة في اللاعبين وإمكانياتهم.
ويأمل غريب الذي قاد منتخب مصر تحت 19 عاماً إلى المركز الثالث في كأس العالم للشباب، التي أقيمت في الأرجنتين عام 2001، ونيل الميدالية الوحيدة للكرة المصرية على مستوى المنتخبات في بطولات العالم، في تكرار الأمر ذاته وقيادة المنتخب الأولمبي المصري لخطف إحدى الميداليات في طوكيو.
ولكن، لن تكون مهمة منتخب مصر سهلة في عبور منتخب البرازيل، الذي يحلم بالاحتفاظ بالميدالية الذهبية، التي حصل عليها للمرة الأولى في أولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016، في ظل كتيبة من النجوم في مختلف الخطوط، بقيادة المخضرم داني ألفيش.
وستكون الأضواء مسلطة على ريتشارليسون، نجم إيفرتون الإنجليزي، الذي أعاد اكتشاف نفسه، بتسجيله خمسة أهداف من أصل أهداف فريقه السبعة.