• الإثنين 20 أيلول 11:54
  • بيروت 25°
الجديد مباشر
window.googletag = window.googletag || {cmd: []};googletag.cmd.push(function() {googletag.defineOutOfPageSlot('/144974501/AlJadeed_Web/AlJadeed_Web_Overlay', 'div-gpt-ad-1594110527708-0').setTargeting('Categories', ['Sports']).addService(googletag.pubads());googletag.pubads().enableSingleRequest();googletag.pubads().collapseEmptyDivs();googletag.enableServices();});
الخميس 09 أيلول 2021 12:03
مايكل وكورينا شوماخر مايكل وكورينا شوماخر
كورينا، التي تزوجت من بطل العالم سبع مرات في الفورمولا وان، الألماني مايكل شوماخر، في العام 1995، تحدثت للمرة الأولى بعد ثماني سنوات عن حالة زوجها،  بعد ثماني سنوات تقريباً من الصمت، تلت حادثة التزلج التي تعرّض لها في 29 كانون الأول - ديسمبر 2013.
فقد ظلت الحالة الصحية للبطل البالغ من العمر 52 عاماً، سراً خاضعاً لحراسة مشددة منذ ذلك الحين، مع تحديثات نادرة وغامضة بشأن حالته، إلا أن كورينا تحدثت في فيلم وثائقي من انتاج "نت فلكس" عن زوجها، فكشفت أنها "تفتقد مايكل كل يوم"، وأنه يواصل الكفاح من إصابات الدماغ التي غيرت حياته.
وقالت كورينا في الفيلم الوثائقي المقرر عرضه بدءاً من الخامس عشر من الجاري "لم ألوم الله قط على ما حدث، فقد كان مجرد حظ سيئ يمكن أن يحصل لأي شخص في الحياة".
وأضافت "إنه أمر فظيع عندما نقول (لماذا يحدث هذا لمايكل أو لنا؟)، لكن لماذا يحدث هذا لأشخاص آخرين؟ ... أفتقد مايكل كل يوم، لكن لست أنا فقط من أفتقده، فالجميع يفعل، لكن مايكل موجود هنا، مختلف، لكنه هنا وهذا يمنحنا القوة، وأعتقد أنه قوي للغاية من الناحية العقلية، ولا يزال يُظهر لي مدى قوته كل يوم".
لم يُشاهد شوماخر علناً في السنوات التي تلت الحادث، لكن التقارير دلت على أن أكثر من 25 مليون دولار قد تم إنفاقها على مدار الساعة لرعاية أسطورة السباقات في منزليه في سويسرا وإسبانيا، فيما قال المدير السابق في فيراري، جون تود، وهو أحد القلائل الذين تم منحهم حق الوصول إلى شوماخر أنه يتوقع تحسن صحة الألماني "ببطء وبشكل مؤكد".
وكان شوماخر قد تعرّض للإصابة عندما سقط أثناء التزلج واصطدم رأسه بحجر، حيث فقد وعيه، ووُضع في غيبوبة مستحثة طبياً لمدة ستة أشهر، وكان في العام 2019 يحرز "تقدماً جيداً" لكنه لا يزال "يكافح من أجل الحياة".
وفيما يتعلق بما تبدو عليه الحياة في منزل شوماخر في الوقت الحاضر، تقول كورينا إنها تقضي الكثير من يومها في ضمان راحة زوجها "نحن معاً، نعيش في المنزل، ونتابع العلاج، ونبذل قصارى جهدنا لجعل مايكل أفضل وجعله يشعر بالراحة، ويشعر بعائلتنا"، وختمت "نحاول أن تكون عائلتنا كما أحبها مايكل".
 
الكلمات الدليلية