• الأربعاء 12 كانون الأول 02:53
  • بيروت 19°
الجديد مباشر
الإثنين 12 تشرين الثاني 11:57
فيرشتابن يدفع اوكون فيرشتابن يدفع اوكون
قرّر مراقبو جائزة البرازيل الكبرى توجيه عقوبة يومين من الخدمة العامة على الهولندي ماكس فيرشتابن على إثر الاشكال الذي افتعله مع إستيبان أوكون سائق فورس انديا بعد حادثهما في السباق وذلك في غضون ستّة أشهرٍ من هذا القرار.
وكان فيرشتابن متّجها لتحقيق الفوز في إنترلاغوس، لكن أثناء محاولة أوكون إعادة نفسه إلى لفّة الصدارة فقد احتكّ بفيرشتابن عند المنعطف الثاني وتسبّب في التفاف سيارته وتراجعه إلى المركز الثاني خلف لويس هاميلتون الذي توجّه للخروج منتصرا.
لكنّ سائق ريد بُل كان غاضبا حيال ما قام به الفرنسي وتوجّه إليه بعد السباق ضمن مرآب "فيا" أثناء قياس أوزان السائقين ودخل في مشادة كلاميّة معه قبل أن يدفعه عدّة مرّات.
واستُدعي الثنائي للمثول أمام المراقبين، ليتقرّر بأنّ فيرشتابن كان مخطئاً بدفعه لأوكون بشكلٍ متعمّد وسيتعيّن عليه أداء يومين من الخدمة العامة وفق ما تنصّ عليه المادة 12.3.1.سي من القوانين الرياضيّة الدوليّة لـ "فيا".
وجاء في بيانهم: "راجع المراقبون أدلّة الفيديو من كاميرات المراقبة الخاصة بـ «فيا» واستمعوا لفيرشتابن وأوكون وممثلي فريقيهما".
وأضاف البيان: "دخل السائق ماكس إلى مرآب الوزن الخاص بـ "فيا" وتوجّه مباشرة إلى السائق إستيبان أوكون وعلى إثر بعض الكلمات فقد بدأ المشادة والدفع أو ضرب أوكون عدّة مرّات في صدره".
وأردف: "يتفهّم المراقبون أنّ ماكس فيرشتابن كان محبطاً للغاية حيال الحادثة على المسار خلال السباق وقبلوا شرحه بأنّه لم يكن ينوي مهاجمة أوكون، لكنّه كان قد "أُثير" وتسبّب ذلك في فقدانه لأعصابه".
وأكمل: "في حين يتعاطف المراقبون مع شغف فيرشتابن، فإنّهم قرّروا بأنّه في هذا المستوى من الرياضة يجب التصرّف بشكلٍ مناسب، وكقدوة للسائقين الآخرين في هذا المستوى وأنّ فيرشتابن فشل في القيام بذلك".
واختتم: "نتيجة لذلك أمر المراقبون بأنّه يتعيّن على فيرشتابن أداء يومين من الخدمة العامة في إدارة "فيا" في غضون ستّة أشهرٍ من الحادثة".