• الخميس 20 كانون الثاني 03:24
  • بيروت 6°
الجديد مباشر
window.googletag = window.googletag || {cmd: []};googletag.cmd.push(function() {googletag.defineOutOfPageSlot('/144974501/AlJadeed_Web/AlJadeed_Web_Overlay', 'div-gpt-ad-1594110527708-0').setTargeting('Categories', ['Sports']).addService(googletag.pubads());googletag.pubads().enableSingleRequest();googletag.pubads().collapseEmptyDivs();googletag.enableServices();});
الخميس 30 كانون الأول 2021 12:22
مايكل شوماخر مايكل شوماخر

بعد ثماني سنوات على الحادث المأساوي الذي تعرض له في جبال الألب الفرنسية، أثناء رحلة تزلج، لا تزال الحالة الطبية لأيقونة الفورمولا وان، الألماني مايكل شوماخر، واحدة من أكثر الأسرار، الخاضعة لحراسة مشددة.
وذكرت صحيفة بيلد الألمانية في محاكاة، أنتجتها تلفزيونياً قناة France24، أن شوماخر تعرض لسقوط بسرعة قياسية، أثناء تزلجه على طريق غير آمن، ومعه نجله ميك، الذي كان في سنّ الرابعة عشر، وأظهرت اصطدام الجانب الأيمن من رأسه بصخرة مكشوفة.
وبدا في المحاكاة، تحطم خوذة شوماخر، بطل العالم سبع مرات، عند الاصطدام، وكان رأسه ينزف بغزارة، مع جرح ممتد من صدغه الأيمن إلى مؤخرة رأسه، وقال الأطباء أن وفاته الفورية كانت واردة، لو لم يكن يرتدي الخوذة.


ظل شوماخر واعياً في اللحظات التي أعقبت الحادث، دون معرفة ماذا قال أو كيف تواصل مع ابنه المراهق، وكيف طلب المساعدة، وكيف وصلت في غضون أربع دقائق، قبل أن تتدهور حالته، ويفقد التحكم بشكل كامل بأطرافه.
ومع وصوله إلى مستشفى جرونوبل، دخل شوماخر في غيبوبة، وخضع لعملية جراحية على الفور، ثم خرج من الغيبوبة بعد عدة أشهر، وظل منذ ذلك الحين، تحت رعاية أسرته وزوجته كورينا، التي كشفت في فيلم وثائقي القليل عن رحلة تعافيه في منزله في مايوركا، الذي تم تجهيزه بمعدات طبية.
اختارت الأسرة أن تبقى حالة مايكل بعيدة عن الاعلام، واطلعت قلّة مختارة على التحديثات بشأنها، وأحدهم هو الرئيس السابق لفيراري جان تود، الرجل الذي عمل معه طويلاً، حيث يزوره في منزله مرتين تقريباً شهرياً.

 
الكلمات الدليلية