• الإثنين 15 آب 12:12
  • بيروت 31°
الجديد مباشر
الخميس 06 كانون الثاني 2022 09:52
ديوكوفيتش ديوكوفيتش

أفادت وسائل الإعلام الصربية، أن نجم التنس نوفاك ديوكوفيتش، المُصنّف الأول في العالم، يُعامل كالمجرمين في أستراليا، وأنه خضع لعملية استجواب مكثفة، وهو محتجز في غرفة، ويحرسه اثنان من رجال الشرطة، كما تم منعه من التواصل مع فريقه أو استخدام هاتفه المحمول.
وقال سرديان دجوكوفيتش، والد نوفاك، أن ابنه محتجز في غرفة، وتحرسه الشرطة منذ وصوله إلى ملبورن.
وزعمت الحصف الصربية، أن ديوكوفيتش، يُعامل "كمجرم" وأن السلوك تجاهه "فاضح"، وأنه قد لا يُشارك في ملبورن، حيث يأمل بإحراز اللقب للمرة العاشرة، وتحطيم الرقم القياسي في عدد إحراز الدورات الأربع الكبرى (20)، والمُسجل بالتساوي بينه وبين الإسباني رافايل نادال والسويسري روجر فيدرر.
ووصل ديوكوفيتش إلى مطار ملبورن، حيث ألغيت تأشيرته، لما وُصف بأنه فشل في تلبية متطلبات الدخول الصارمة، حيث صدر عن قوة الحدود الأسترالية "للوافدين غير المواطنين الذين لا يحملون تأشيرة سارية عند الدخول، أو الذين ألغيت تأشيراتهم، سيتم احتجازهم وإبعادهم من أستراليا".
ومن المتوقع أن تنظر المحكمة في وقت لاحق اليوم (الخميس)، في استئناف ديوكوفيتش ضد ترحيله الوشيك من أستراليا، بعد أن أعلن أنه حصل على إعفاء طبيّ، رافضاً تكراراً الكشف عن موقفه من التطعيم ضد فيروس كورونا، الذي يُعتبر شرطاً للمشاركة في دورة أستراليا المفتوحة.

واليوم، أعلن أن أستراليا قررت تعليق الترحيل الفوري لديوكوفيتش، ليبقى في مركز احتجاز المهاجرين، حتى الجلسة النهائية للمحكمة المقرر عقدها الاثنين المقبل.

 

 

 
الكلمات الدليلية