• الإثنين 20 أيلول 12:14
  • بيروت 25°
الجديد مباشر
window.googletag = window.googletag || {cmd: []};googletag.cmd.push(function() {googletag.defineOutOfPageSlot('/144974501/AlJadeed_Web/AlJadeed_Web_Overlay', 'div-gpt-ad-1594110527708-0').setTargeting('Categories', ['Sports']).addService(googletag.pubads());googletag.pubads().enableSingleRequest();googletag.pubads().collapseEmptyDivs();googletag.enableServices();});
الثلاثاء 07 أيلول 2021 12:53
نوفاك دجوكوفيتش نوفاك دجوكوفيتش
بتأهله إلى ربع النهائي، بات الصربي نوفاك دجوكوفيتش على بُعد ثلاث مباريات فقط من إحراز لقب دورة فلاشينغ ميدوز الأميركية، رابع الدورات الأربعة الكبرى في عالم التنس، المعروفة بإسم "الغران سلام"، ولو فعل، فسيكون ثالث لاعب في التاريخ يحقق إنجازاً كبيراً، والسادس بين اللاعبين واللاعبات، فما هو؟.

الانجاز هو الفوز بالدورات الأربعة الكبرى معاً في عام واحد، وهو ما حققه الأميركي دون بادج (1938)، ومواطنته ماورين كونولي أو ليتل مو (1953)، والاسترالي رودني جورج لايفر المعروف برود لايفر (1969)، والأسترالية مارغريت سميث كورت (1970) والألمانية ستيفي غراف (1988).
ويعني ذلك، أن أحداً لم يحقق الألقاب الأربعة معاً في عام واحد منذ 33 عاماً عموماً، وعند الرجال منذ 52 عاماً.
وكان نوفاك قد تغلب في نهائي دورة استراليا على الروسي دانيال ميدفيديف، وفاز في نهائي رولان غاروس الفرنسية على اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، وأحرز لقب ويمبلدون على حساب الإيطالي ماتيو بيريتيني، الذي يقف بمواجهته هذه المرّة في ربع نهائي فلاشينغ ميدوز.
ففي طريقه إلى ربع النهائي، تغلب نوفاك في الدور الأول على الدانماركي هولغر رون (المصنف 145) بنتيجة (6-1، 6-7، 6-2، 6-2)، وفي الدور الثاني على الهولندي تالون غرايكسبور (121) بنتيجة (6-2، 6-3، 6-2)، وفي الدور الثالث على الياباني كي نيشيكوري (56) بنتيجة (6-7، 6-3، 6-3، 6-2).
وفي ثُمن النهائي، نجح نوفا في تجاوز الأميركي جنسون بروكسبي المصنف 99 عالمياً بنتيجة (1-6، 6-3، 6-2، 6-2)، واحتاج إلى ما مجموعه 625 دقيقة لحسم المباريات الأربع، بمعدل 156 دقيقة للمباراة (ساعتان و36 دقيقة).
وإذا ما نجح نوفاك في تجاوز بيريتيني المصنف الثامن في العالم، فسيكون بإنتظاره في نصف النهائي، إما الألماني ألكسندر زفيريف (4) أو الجنوب إفريقي لويد هاريس المصنف 46 وأحد مفاجآت الدورة، فهل يكتب الصربيّ التاريخ؟.
الكلمات الدليلية