• الخميس 26 أيار 10:44
  • بيروت 22°
الجديد مباشر
الإثنين 17 كانون الثاني 2022 09:42
نوفاك ديوكوفيتش نوفاك ديوكوفيتش

تقبل رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون، إمكانية دخول الصربي نوفاك ديوكوفيتش إلى بلاده مرة أخرى، والمنافسة في نسخة 2022 من دورة أستراليا المفتوحة للتنس، أولى الدورات الأربع الكبرى، مع أن ترحيله الذي حصل بالأمس، يمكن أن يؤدي قانوناً إلى حظر دخوله لمدة ثلاث سنوات.
وكان المصنف الأول في العالم غادر أستراليا أمس، بعدما أيدت المحكمة الفيدرالية قرار الحكومة بإلغاء تأشيرته، متوّجاً أياماً من الدراما، بسبب انتهاكه قواعد فيروس كورونا، ويواجه بحسب قانون الهجرة، إمكانية عدم الحصول على تأشيرة لثلاث سنوات، إلا بإذن وزير الهجرة بحال وجود أسباب قاهرة.
وترك موريسون الباب مفتوحاً أمام ديوكوفيتش للعودة، وقال "لن أشترط أيا من ذلك أو أقول أي شيء، القانون ينص على فترة ثلاث سنوات، ولكن هناك فرصة للشخص للعودة بحسب الظروف، وسيتم النظر في ذلك في الوقت المناسب".
ووجه الحكم بالإجماع، الصادر عن المحكمة الفدرالية المؤلفة من ثلاثة قضاة ضربة قاضية لآمال ديوكوفيتش في السعي لتحقيق فوز قياسي في الدورات الأربع الكبرى (21 فوزاً)، من خلال دورة أستراليا المفتوحة، التي يحمل لقبها تسع مرات، وهو رقم قياسي.
وقال ديوكوفيتش (34 عاما) إنه يشعر "بخيبة أمل شديدة" بسبب الحكم لكنه احترم قرار المحكمة، وأضاف "أشعر بعدم الارتياح لأن التركيز في الأسابيع القليلة الماضية كان عليّ، وآمل الآن أن نتمكن من التركيز جميعاً على اللعبة التي نحبها".

لمسة سياسية
وأثارت قضية لاعب التنس الصربي نقاشاً عالمياً حول حقوق الأشخاص الذين يختارون عدم التطعيم بينما تتخذ الحكومات خطوات لحماية الناس من جائحة استمرت عامين.
وتحول الجدل الى سياسي في استراليا التي تستعد للانتخابات المقرر إجراؤها في أيار - مايو، وسط خلافات حول المسؤولية بين حكومة موريسون الائتلافية الفيدرالية وحكومة ولاية فيكتوريا، وقال الرئيس "إذا كنت شخصاً آتياً من الخارج وهناك شروط لك لدخول هذا البلد، فعليك احترامها".

الكلمات الدليلية