• الأربعاء 29 حزيران 09:13
  • بيروت 26°
الجديد مباشر
window.googletag = window.googletag || {cmd: []};googletag.cmd.push(function() {googletag.defineOutOfPageSlot('/144974501/AlJadeed_Web/AlJadeed_Web_Overlay', 'div-gpt-ad-1594110527708-0').setTargeting('Categories', ['Sports']).addService(googletag.pubads());googletag.pubads().enableSingleRequest();googletag.pubads().collapseEmptyDivs();googletag.enableServices();});
الخميس 23 حزيران 2022 09:47
صعدت أوجيني "جيني" بوشار إلى النجومية بعد أن وصلت إلى نهائي دورة ويمبلدون 2014، وهي في العشرين من عمرها فقط، لتصبح أول لاعبة كندية تمثل البلاد في نهائي دورة جراند سلام في فئة الفردي، وسرعان ما وجدت نفسها مصنّفة على أنّها "الرياضيّ الأغلى قيمة في عالم التسويق".
لكنّها باتت اليوم خارج التصنيف العالمي للاعبات التنس، بعد أن مرّ أكثر من عام على مباراتها الأخيرة، حيث عانت اللاعبة البالغة من العمر 28 عاماً، من إصابة شديدة في الكتف خلال دورة جوادالاخارا المفتوحة في حزيران - يونيو من العام الماضي، وابتعدت عن الملاعب.
ومنذ ذلك الحين، تحاول"جيني" بوشار إعادة بناء لياقتها والعودة للدخول ضمن المصنفات الأوائل في عالم التنس.
وصنفت بوشار على أنها "الرياضية الأغلى قيمة في عالم التسويق"، بعد أن أبرمت عقوداً مع شركات عالمية أمثال نايكي وكوكاكولا، متفوّقة على رياضيين عالميين أمثال نيمار جونيور وستيف كاري وكريستيانو رونالدو.
وتكافح بوشار للعودة إلى الملاعب بعد أن انسحبت منذ يومين فقط من دورة ويمبلدون، ونشرت الخبر عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتبت "مرحباً يا رفاق، تحديث سريع، لقد قررت الانسحاب من ويمبلدون بسبب قرار اتحاد لاعبات التنس المحترفات بعدم منح نقاط التصنيف في دورات هذا العام". 
وأضافت "بسبب جراحة كتفي، حصلت على الحق في الاحتفاظ بتصنيفي، بقدر ما أحب دورة ويمبلدون وغيابي عنها يجعلني حزينة، فإن استخدام حماية تصنيفي في دورة دون نقاط للتصنيف لا معنى له".