• السبت 25 أيار 19:57
  • بيروت 24°
الجديد مباشر
Alternate Text
السبت 09 آذار 14:06
أمية زافار، إبنة الثماني عشرة سنة، من مينيسوتا في الولايات المتحدة الأميركية، تناضل من أجل الاستمرار في ممارسة الرياضة التي تحبها مع الاحتفاظ بحجابها كونها فتاة مسلمة.
وتقول أمية التي بدأت بشكلٍ هاوٍ قبل عامين "أحب الملاكمة وأحب عقيدتي ولن أترك أي منهما لأي سبب، فكلاهما جزء مني" وتضيف أن أمنيتها هي تمثيل الولايات المتحدة الأميركية في الألعاب الأولمبية.