• الإثنين 15 آب 07:03
  • بيروت 31°
الجديد مباشر
السبت 15 كانون الثاني 2022 08:54
المُدرّب المعجزة المُدرّب المعجزة
"المُدرّب المعجزة"، لقبٌ يختصرُ حكاية الشاب المغربي عبد الخالق الوردي، الذي واجه حقيقة فقدانه أطرافه الأربعة منذ الولادة، بالوصول الى حلمه في التحوّل الى عالم التدريب الكروي.
فقد نجح الوردي في مواجهة التحديات والصعوبة الناتجة عن ولادته بلا أطراف، ورفضه تركيب أطراف صناعية، بتحقيق حلمه في التدريب، من خلال تدريب فريق الناشئين التابع لنادي رجاء بن جرير المغربي.
وفي أحاديث تلفزيونية، بينها إلى "بي بي سي"، شارك الوردي قصته مع كرة القدم، والتي بدأت حين كان في سنّ السابعة، وكان يلاعب "الساحرة الصغيرة" كحارسٍ للمرمى مع رفاقه في القرية، قبل أن يلعب دور المراقب الناصح القاريء المتابع المتطور.
 

 

 

الكلمات الدليلية