• الثلاثاء 11 كانون الأول 06:38
  • بيروت 18°
الجديد مباشر
الأربعاء 21 تشرين الثاني 13:10
انس اوسلو انس اوسلو
خلال البطولة الدولية للمصارعة تحت 23 عاماً، اعلن الحكام خسارة المصارع التركي انس اوسلو امام نظيره الروسي ديفيد باييف ضممن منافسات وزن 70 كلغ، على الرغم من ان نتيجة المباراة كانت التعادل (6 – 6)، والسبب يعود الى تكبير اللاعب وسجوده شاكراً الله، وهو ما اعتبره حكام الاعتراضات مخالفاً فتم تخسيره اللقاء بنقطة الانذار، ما أثار ردود فعل غاضبة في تركيا.  
وكان من المنتظر اعلان فوز اوسلو لتقدمه فنياً، لكن الحكام اعلنوا فوز الروسي، واكمل بعدها اوسلو البطولة وحاز على الميدالية البرنزية بفوزه على الأوزبكي رمضان إيبودوف، لكنها لم تُرضي الاتحاد التركي واهله ومحبيه.
فرئيس الاتحاد التركي موسى آيدن أبدى غضبه واعتراضه على نتيجة المباراة مع المصارع الروسي، وقال: " "كان أنس هو الفائز كنتيجة للقاء، ولم يأت القرار من الحكام الثلاثة الذين يديرون اللقاء، بينما من الحكام الذي ينظرون في الاعتراضات. هذا تطبيق خاطئ. ولهذا فنحن نعترض بعدما هضم حقنا. فلا يمكن صدور قرار كهذا بعد انتهاء اللقاء بأي شكل. فنقطة الإخطار هذه كان يمكن أن تحسب للمنافس خلال اللقاء، لكنها لم تحسب. وأما حجة القرار فكانت أنهم قالوا إن أنس خاض اللقاء بشكل سلبي. لقد قدمنا اعتراضنا على أمل أن تجتمع لجنة التحكيم. نريد معاقبة الحكم الذي أصدر هذا القرار. لا شك أن الأخطاء التحكيمية موجودة في الرياضة، ليس ضد أنس فحسب، بل سائر الدول، لكننا أعربنا عن رد فعلنا لأننا تعرضنا للظلم".
بدوره قال وحيد أوسلو والد المصارع التركي: "تعرض ابني للظلم لتكبيره وسجوده بالرغم من هزيمته لمنافسه. ندعو المسؤولين للتدخل لأني أؤمن بأن ما تعرض له أنس ظلم واضح".