• الأحد 16 أيار 15:44
  • بيروت 24°
الجديد مباشر
window.googletag = window.googletag || {cmd: []};googletag.cmd.push(function() {googletag.defineOutOfPageSlot('/144974501/AlJadeed_Web/AlJadeed_Web_Overlay', 'div-gpt-ad-1594110527708-0').setTargeting('Categories', ['Sports']).addService(googletag.pubads());googletag.pubads().enableSingleRequest();googletag.pubads().collapseEmptyDivs();googletag.enableServices();});
الأربعاء 28 نيسان 2021 17:06
خيامي وجلخ خيامي وجلخ
عرض مدير عام الشباب والرياضة زيد خيامي ورئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية الدكتور بيار جلخ في اللقاء الذي عقد بينهما في الوزارة، العديد من الشؤون والملفات الرياضية، حيث لفت الدكتور جلخ إلى أن هذا اللقاء هو للتأكيد على علاقات التعاون والتنسيق بين الوزارة واللجنة الأولمبية.
وتمّ التطرّق إلى الإنتخابات الأخيرة للجنة التنفيذية "التي باتت وراءنا" كما اتفق الرجلان، حيث كان الحرص منذ اللحظة الأولى من قبل اللجنة التنفيذية على مد اليد للشراكة الفاعلة مع جميع الإتحادات الرياضية لإنّ المسؤولية مشتركة والنهوض يتطلّب جهد الجميع.
وأمل الدكتور جلخ من المدير العام المساعدة في تنفيذ وتفعيل البروتوكولات الرياضية مع الخارج نظراً لإحتياجات الإتحادات الرياضية على الصعد الإدارية والفنيّة والتقنية في هذه المرحلة الصعبة مؤكداً أهمية المساعدات المالية من قبل الوزارة.
وشرح جلخ التحديات المالية الكبيرة التي تقف حائلاً دون تنفيذ أنشطة وبطولات محليّة ومشاركات خارجية مؤكّداً على أهمية اللقاءات بين الجانبين لمناقشة ووضع الخطط والمشاريع التي تحتاج إليها الرياضة اللبنانية.
من جانبه، نوّه خيامي بالجهود والمبادرات التي تقوم بها اللجنة الأولمبية اللبنانية تجاه الإتحادات الرياضية لرفع شأنها ومستوى الألعاب الرياضية وشدّد على ضرورة لمّ الشمل وإنهاء أي مظهر من مظاهر التشرذم والإنقسام لإن المرحلة صعبة، بل حرجة.
واعتبر خيامي أن الوزارة كانت دوماً السند والعضد للإتحادات الرياضية وهي باقية كذلك ولن تدخر جهداً في أي مساعدة مالية ولو كانت أرقامها متواضعة لإن التحديات تتعاظم وليس أمامنا إلاّ خيار التضامن والتكاتف لتمرير هذه المرحلة الإستثنائية.
ولفت خيامي إلى أهمية اللقاءات بين الوزارة واللجنة في المرحلة المقبلة لمناقشة السبل والطرق الهادفة للإفادة من البروتوكولات الرياضية على الوجه الصحيح والقانوني.