• الخميس 26 أيار 23:17
  • بيروت 24°
الجديد مباشر
الثلاثاء 07 كانون الأول 2021 23:22
 محمد بن زايد خلال لقائه محمد بن سلمان: العلاقات مع السعودية بين أشقاء ونؤمن بأن "المصير واحد" محمد بن زايد خلال لقائه محمد بن سلمان: العلاقات مع السعودية بين أشقاء ونؤمن بأن "المصير واحد"
قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الثلاثاء، إن "العلاقات بين الإمارات والسعودية هي بين أشقاء ونؤمن بأن المصير واحد"
وأضاف الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن السعودية لها ثقل رئيسي في ميزان الأمن الإقليمي والعربي.
وتابع ولي عهد أبوظبي، قائلا:" العلاقات بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية هي علاقات بين أشقاء بكل ما يعنيه ذلك من معنى وما يحمله من دلالات.. ونحن نؤمن بأن المصير واحد.. وهذه هي القاعدة الرئيسية للعلاقات بين الدولتين".
وأشار إلى أنه بفضل جهود الشيخ زايد وإخوانه من ملوك المملكة ومواقف  الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات، وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود "أصبحت العلاقات بين بلدينا متميزة ولها خصوصيتها وتستند إلى مقومات راسخة من الأخوة والتاريخ والجغرافيا والمصالح المشتركة".
وشدد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على أن المملكة ركن أساسي من أركان هذه المنظومة وثقل رئيسي في ميزان الأمن الإقليمي والعربي.
وتابع:" هكذا كانت ولا زالت وستظل.. وثقتنا كبيرة في قدرتنا معاً على مواجهة التحديات في المنطقة وتعزيز مصالحنا العليا والازدهار المشترك لشعبينا".
وأقام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مأدبة عشاء تكريماً لولي عهد المملكة العربية السعودية والوفد المرافق.
وفي وقت سابق الثلاثاء، منحت دولة الإمارات "وسام زايد" من الدرجة الأولى لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
ونيابة عن رئيس دولة الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، قلد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، ولي العهد السعودي بـ"وسام زايد".
وجاء منح "وسام زايد" من الدرجة الأولى للأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، والذي تمنحه الإمارات للملوك والرؤساء وقادة الدول، تقديرا وتعبيرا عن الاعتزاز بعمق العلاقات الثنائية الراسخة بين الإمارات والسعودية وما يجمع البلدين من روابط تاريخية وطيدة.
ووصل ولي العهد‬ السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي في ثاني محطات جولته الخليجية.
وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، في مقدمة مستقبلي الأمير محمد بن سلمان والوفد المرافق لدى وصوله مطار الرئاسة في العاصمة أبوظبي.
ولدى وصول موكب ولي عهد السعودية إلى قصر الوطن يرافقه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان جرت مراسم استقبال رسمية حيث اصطحب الأمير محمد بن سلمان إلى منصة الشرف وعزف السلام الوطني للمملكة العربية السعودية، فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة واصطفت ثلة من حرس الشرف تحية وترحيبا بزيارة ولي عهد المملكة الشقيقة.
وخلال مباحثات استراتيجية جمعت الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والأمير محمد بن سلمان، أكدت الإمارات والسعودية، أهمية تفعيل العمل الخليجي والعربي المشترك.
كما بحث الجانبان، خلال جلسة المباحثات التي عقدها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والأمير محمد بن سلمان في قصر الوطن في أبوظبي، العلاقات الأخوية الراسخة ومسارات التعاون الثنائي والفرص الواعدة لتنميته في مختلف المجالات في ضوء الشراكة الإستراتيجية الخاصة التي تجمع بين البلدين الشقيقين إضافة إلى مجمل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشتركة.
ورحب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بأخيه الأمير محمد بن سلمان بين أهله وفي بلده الإمارات.
ومن جانبه، نقل ولي العهد السعودي تهاني خادم الحرمين الشريفين إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، "بمناسبة عيد الاتحاد الخمسين، سائلاً المولى عز وجل أن يديم على دولة الإمارات وشعبها الرخاء والتطور والازدهار"، بحسب وكالة أنباء الإمارات (وام).
واستعرض الجانبان خلال اللقاء مختلف جوانب التعاون الإستراتيجي بين البلدين والذي يرتكز على مقومات راسخة من التفاهم والتعاون والعمل المشترك والمصالح المتبادلة.
كما تناول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والأمير محمد بن سلمان أهمية تفعيل العمل الخليجي والعربي المشترك وعدداً من القضايا والملفات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، مؤكدين ضرورة العمل على ترسيخ أركان الاستقرار الإقليمي الذي يشكل القاعدة الرئيسة المشتركة للتنمية والبناء والتقدم.