• الثلاثاء 23 نيسان 15:09
  • بيروت 19°
الجديد مباشر
الإثنين 15 نيسان 20:38
تخصيص أربع ليترات في اليوم لكل مواطن… أزمة خانقة بنزين في سوريا! تخصيص أربع ليترات في اليوم لكل مواطن… أزمة خانقة بنزين في سوريا!
 
 
أعلنت الشركة السورية لتخزين المحروقات وتوزيع المواد البترولية عن عدة إجراءات مؤقتة للحد من ظاهرة الازدحام على محطات الوقود.
 وتضمنت الإجراءات تخصيص /20 / ليتر خلال مدة ( 5 أيام ) للسيارات الخاصة على اختلاف أنواعها 
أما الدراجات النارية على اختلاف أنواعها / 3 / ليتر خلال ( 5 أيام ).
وسيارات التاكسي العمومية / 20 / ليتر كل ( 48 ساعة) .
وطلبت الشركة من المواطنين التعاون خلال هذه المرحلة، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات تهدف إلى توزيع البنزين بعدالة على جميع أصحاب الآليات.
بدوره صرح مدير شركة المحروقات مصطفى حصوية، لإذاعة «شام إف إم» أن 4 ليتر لا تكفي المواطنين يوميا وهي كمية قليلة ولكن هذه الكميات المتوافرة بين أيدينا ويجري توزيعها بعدالة. وقرار الـ "20 ليتر من البنزين كل خمسة أيام" لا تكفي المواطن، وهو إجراء مؤقت لتخفيف الازدحام وسيلغى بمجرد تجاوز الأزمة.
وكشف حصوية اًن توريدات النفط انقطعت عن سورية من 20/10/2018 بشكل شبه كامل نتيجة العقوبات المفروضة، "ولو تم تنفيذ 25% فقط من العقود الحالية لما كنا في أزمة الآن".
وبيّن حصوية أنه سيتم استيراد بنزين خاص من لبنان «أوكتان 95»، ليباع في الأسواق بسعر يزيد عن 500 ليرة سورية لليتر الواحد، مشيراً إلى احتمال وصول المادة مساء يوم غد الثلاثاء.
وبما يخص محطات الوقود المتنقلة، ستنتقل إلى باقي المحافظات بعد دمشق، وتوجد بالعاصمة بالقرب من جامع الأكرم واتوستراد العدوي.
ونوّه حصوية إلى أن الحاجة اليومية لسورية من المازوت تصل إلى 4 مليون و800 ألف، و7 مليون ليتر بنزين، ووعد أنه من 10 أيام لنهاية الشهر سنشهد نوع من الانفراج.
وأضاف أن السعر النهائي لليتر الواحد من البنزين الحر لم يقرر وتجري دراسته حسب السعر العالمي يضاف اليها النفقات الادارية واجرة الشحن.
 
الكلمات الدليلية