• الثلاثاء 11 كانون الأول 07:03
  • بيروت 18°
الجديد مباشر
الأربعاء 21 تشرين الثاني 14:29
من الأرشيف من الأرشيف
أعلن رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية السوري، عابد فضلية، أنّ البنك المركزي السوري سيتخذ قريباً إجراءات لها صلة مباشرة بموضوع الطلب على الدولار وسعر الصرف.

ولم يكشف المسؤول في تصريحات لصحيفة "الوطن" عن طبيعة هذه الإجراءات، لكنّه اكتفى بالقول إنّها ستنعكس إيجاباً على سوق العملات المحلية.

وعن واقع سعر صرف الليرة السورية، أوضح أنّ ارتفاع الدولار في السوق الموازية (السوداء) يعود لمجموعة من العوامل والأسباب التي تضافرت خلال الفترة الماضية، متوقعاً بأن يزيد الطلب على الليرة في الفترة المقبلة، كون البلد في حالة تعاف اقتصادي.

وعن أسباب هبوط العملة السورية، أرجع فضلية ذلك بشكل رئيسي إلى التهريب المتفاقم خلال فترة الأزمة، مشيراً إلى أنّ أثر التهريب النقدي يشبه استيراد السلع الكمالية غير الضرورية، مشدّداً على أهمية لجم التهريب لتقليص الطلب غير المبرّر على العملات الأجنبية.

واشار الى أنّ زيادة الطلب على الدولار تحمل مؤشرين إيجابيين، الأول هو مؤشر على زيادة الاستيراد وإدخال مستلزمات الإنتاج، والثاني يظهر أنّ شريحة كبرى من المواطنين السوريين يدخرون بالليرة السورية.

وبلغ سعر صرف العملة الأميركية في السوق السوداء في سوريا أخيراً 500 ليرة للدولار، بعدما كان في مطلع الشهر الجاري عند 470 ليرة سورية للدولار.
الكلمات الدليلية