• الخميس 09 شباط 08:43
  • بيروت 9°
الجديد مباشر
الخميس 19 كانون الثاني 2023 10:51
الأسعار تتراجع لليوم الثاني على التوالي.. النفط يوسع خسائره بفعل زيادة مفاجئة في مخزونات الخام الأميركية الأسعار تتراجع لليوم الثاني على التوالي.. النفط يوسع خسائره بفعل زيادة مفاجئة في مخزونات الخام الأميركية

انخفضت أسعار النفط لليوم الثاني على التوالي، متأثرة بتزايد القلق بشأن الركود الاقتصادي في الولايات المتحدة، وزيادة مفاجئة أخرى في مخزونات الخام الأميركية، مما زاد المخاوف من انخفاض الطلب على الوقود، وفق ما أفادت وكالة "بلومبرغ".

وأظهرت بيانات معهد البترول الأميركي ارتفاعاً في مخزونات النفط الخام الأميركية بنحو 7.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 13 كانون الثاني، وفقاً لمصادر بالسوق.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط تسليم شباط بنسبة 1.1% إلى 78.64 دولار للبرميل عند الساعة 11:27 صباحاً في سنغافورة، وتراجع مزيج برنت تسليم شهر آذار 0.9% إلى 84.23 دولار للبرميل.

وقال فيشنو فاراثان رئيس قسم الاقتصاد والاستراتيجية في آسيا لدى بنك "ميزوهو" في سنغافورة لوكالة بلومبرغ: "يبدو أن الأسعار قد بلغت ذروتها في الوقت الحالي، وربما يكون هذا التراجع بسبب عمليات تصحيح طفيفة".

وأضاف "بيانات الاقتصاد الأميركي الضعيفة، وأرقام بناء مخزونات الخام يجب أن تخفف وتيرة ارتفاع الأسعار، وليس تخويف الأسواق".

وبعد أسبوعين تقريباً من المكاسب، ضعفت أسواق النفط بفعل مخاوف حيال تدهور في الاقتصاد الأميركي يلوح في الأفق بعد أن قال مسؤولون في مجلس الاحتياطي الاتحادي إن سعر الفائدة بحاجة إلى الارتفاع لأكثر من 5% للسيطرة على التضخم حتى بعد أن أظهرت البيانات انخفاض مبيعات التجزئة أكثر من المتوقع في كانون الأول.

محللون في "إيه.إن.زد" للأبحاث قالوا في مذكرة للعملاء أوردتها وكالة رويترز "أثار هذا شبح الركود، مع تضرر الإقبال على المخاطرة نتيجة لذلك".

وعانت أسواق النفط الخام من بداية ضعيفة مطلع عام 2023، حيث انهارت الأسعار بنسبة 10% في الجلستين الافتتاحيتين بسبب مخاوف التباطؤ، لكنها سرعان ما تعافت بعدما سيطرت المعنويات الإيجابية على المتعاملين بعد إعادة فتح الصين وتخفيف قيود سياسة "صفر كوفيد".

من جانبها، توقعت وكالة الطاقة الدولية، أن يصل الاستهلاك العالمي من النفط إلى متوسط يومي قياسي في عام 2023، حيث توقعت الوكالة أن يؤدي إلغاء قيود مكافحة كوفيد-19 في الصين إلى نمو الطلب العالمي على الخام هذا العام إلى مستوى قياسي جديد، بينما قد تتأثر الإمدادات سلباً نتيجة السقف السعري المفروض على النفط الروسي.