• السبت 03 كانون الأول 21:08
  • بيروت 18°
الجديد مباشر
الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2022 20:53

ياالاخضر.. اللون الذي هزم الأبيض مع الأزرق المسمى: البي سيليستي منتخب النخبة السعودي يرفع بقدمه رأس العرب بين ملاعب العالم.. ويقدم رقصة "العرضة" 

الكروية التي غيبت شمس التانغو هو اليوم الذي اهتزت فيه مملكة ليونيل ميسي بأقدام رجال المملكة العربية السعودية.. الذين كسروا هيبة بطل الأرجنتين والعالم 

وصاحب الذهبيات السبع في تاريخ اللعبة "بلاندور" الملاعب، المولود وفي فمه الكرة الساحرة.. سجل هدفا وحيدا وانتشى بنصره قبل أن يتعرض مع فريقه لهجوم 

مباغت أرداه مهزوما بين شوطين ولعل المونديال توقف به الزمن عند انتهاء المباريات التاريخية التي أسقطت لميسي وأعوانه ثلاثة أهداف وقعت في مصيدة الأقدام 

الخضراء ومنذ تاريخ الشوط الثاني، لعب الزمن مع السعودي.. وبدأت أسماء المنتخب تتصدر من الأرض إلى السماء وتلمع أهدافها.. من محمد العويس حارس المرمى 

الذي كان صيادا مختصا بالطريدة الأرجنتنية من أعلى الهرم نحو أخمص القدم.. إلى صالح الشهري المهاجم الصالح الذي أصبحت شهرته على كل كرة ولسان.. قبل أن 

يضع سالم الدوسري بصمات رجليه على أهم فوز عربي من أرض عربية ولهذا النصر في طبعته الأولى مدرب فرنسي للفريق السعودي.. هيرفية رينارد، الذي تظنه 

رومانسيا يتقن الحرب الناعمة.. لكنه في تحدي المونديال يؤهل فريقا سعوديا يضرب فيه سمعة الأرجنتين التي منيت بأول خسارة بعد ست وثلاثين مباراة بلا هزيمة.. 

وحيازتها لقب بطل "كوبا أميركا"،.. والأهم أنك تهزم بلاد دييغو مارادونا أسطورة كرة القدم وdont cry for me argentina، لأن الصقور متى حلقت  تنحت طيور 

وحمائم اما النسور فقد جاءت اسرابا من تونس .. حيث الاخضر السعودي يسجل الفوز الاول ..وتونس الخضراء تحرق قلب الدانمارك وتمنعها من استكمال مسارها 

كثالث دولة على العالم 
هو يوم للعرب .. بعد ان كانت الايام عليهم .