• الأحد 19 أيلول 11:33
  • بيروت 27°
الجديد مباشر
الجمعة 23 تموز 2021 20:06
لا حول ولا طاقة في بلد أصبح محاصرا بكل أشكال الموت وإذا كان الضرب بالميت حرام فإن إكرام الميت دفنه. رئيس الجمهورية يستقبل وزير السياحة في بلد العجائب ويخرج الأخير متفاجئا بأزمة الكهرباء
رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب يصرف أعماله باستقبال وفد جميعة الصداقة بين زمبابوي ولبنان كلقاء معجل لن يتكرر..  أزمة المازوت "ترقيع بترقيع" وأصحاب المولدات أطفأوا مولداتهم في بيروت الكبرى  ومثلهم فعل أصحاب الصيدليات بإعلان الإضراب وصار الداء أرحم من معجزة الحصول على الدواء لتخرج اليوم منظمة اليونسيف وتعلن في تقرير أن شبكات وأنظمة إمدادات المياه في لبنان على وشك الانهيار وأن أكثر من واحد وسبعين في المئة من الناس معرضون لخطر عدم الحصول على المياه واستعينوا على قضاء حوائجكم بالتيمم . 
وحدها بارقة ضوء لمعت من بغداد التي أصر رئيس حكومتها مصطفى الكاظمي على استدعاء وزير الطاقة ريمون غجر والمدير العام للأمن العام اللواء عباس عباس للتوقيع غدا السبت على منحة الفيول قبل سفر الكاظمي الى واشنطن . 
لكن ومع التسهيلات العراقية سيكون على لبنان تقديم تسهيلات محلية لاستخدام المادة وتشغيلها في المعامل وهذا ما يخضع الى اليوم لعمليات تأجيل ومماطلة فأي لعنة ضربت هذا الشعب ليبتلي بحكام كهؤلاء؟ تركوا الناس لمصيرها وبالتكافل والتضامن تكاتفوا ليحتموا خلف حصانات سقطت شرعا مذ تهاوى نصف العاصمة فوق رؤوس ساكنيها وها هم يعبدون الطريق لإحالة الجريمة بمجرميها إلى مجلس أعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء وهذا المجلس  ولد ميتا ولم يصادف أن اجتمع على محاكمة فاسد أو متهم فمتى حوكم رئيس أو وزير؟  اليوم  صور الضحايا جالت بين قصر العدل والمجلس النيابي وأهاليهم أعلنوا الإنذار الأخير وقاموا بتحرك استباقي عشية انتهاء مهلة الخمسة عشر يوما الممنوحة للنائب العام التمييزي لبت طلب أذونات الملاحقة  وعليه فإن القاضي غسان الخوري أمام خيارات بينها  التزام الصمت مما يعني قبولا بمنح الإذن  ومنح الإذن في كتاب يوجه الى المحقق العدلي والخيار الأخير رفض الاذن بقرار معلل  وقبل اثنين القضاء والقرار النهائي للقاضي غسان الخوري  مؤتمر صحافي للنائب نهاد المشنوق في المجلس النيابي قدم فيه دفوعه الشكلية ضد مضبطة الادعاء الصادرة بحقه عن المحقق العدلي القاضي طارق البيطار متمسكا بمراسلة يتيمة استفاض المشنوق في رفع المسؤولية عنه واستفاق على حب بيروت المدينة التي تسكنه قبل أن يسكنها والمشنوق أبدى استعدادا مشروطا للمثول أمام القاضي لكنه اختبأ خلف الحصانة وطالب بتعديل الدستور من أعلى الهرم وإذ قال إن الظلم أقسى من الموت كان الأجدى به أن يذهب طوعا إلى القاضي ويمثل أمامه كمدعى عليه أو كشاهد ويرد التهمة لا أن يتسلح بالحصانات ويتمسك بمجلس أعلى عاطل من العمل فالمشنوق جزء من منظومة حكمت منذ عهد الأمونيوم ومثله مثل كل الذين في مواقع المسؤولية متهمون أمام الرأي العام حتى ثبوت البراءة وتبيان الحقيقة التي هرب إليها نائب بيروت مطالبا بتحقيق دولي  
وهذا التوجه خشي العلامة السيد علي فضل الله أن يكون بابا تدخل منه الفوضى إلى البلد وتتسبب في فتنة داخلية داعيا الحريصين إلى تشريع الأبواب الواسعة أمام التحقيق حتى يصل إلى النتيجة المرجوة فلا يميع أو يضيع في متاهات القضاء الدولي.
أما إثنين الاستشارات النيابية فيخضع للضم والفرز لدى الكتل النيابية وفي مشاورات ما قبل التكليف لقاء بين رئيس مجلس النواب نبيه بري والنائب تيمور جنبلاطوموقف أعلنه رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بعدم تسمية أحد لتأليف الحكومة واضعا الانتخابات النيابية المبكرة أولا. وإذا كان ميقاتي الأطول حظا فإن سيناريو الحريري سيتكرر مع ظريف الطول  ورئيس الجمهورية لن يعطيه ما لم يعطه لزعيم المستقبل والكباش الحكومي  الان يدور بين اسمين : ميقاتي مدعوما من عشائر سياسية يتقدمها بري جنبلاط والحريري .. فيما يخوض التيار الوطني عصفا فكريا لترشيح نواف سلام .. 
وبين الخيارين فإن الشعب اللبناني لم يعد مكترثا بأي من الخيارات فكل الأسماء أصبحت " من فصيلة الأبالسة " ما دام على طريق الجحيم .