• الجمعة 19 آب 13:29
  • بيروت 27°
الجديد مباشر
السبت 06 آب 2022 14:15
بعد تعليق تعاونها مع واشنطن.. الصين تتجاهل اتصالات أميركا وتستكمل مناوراتها! بعد تعليق تعاونها مع واشنطن.. الصين تتجاهل اتصالات أميركا وتستكمل مناوراتها!
 
 
بعدما أعلنت بكين تعليق تعاونها العسكري مع واشنطن، أكدت مصادر مطلعة من داخل البنتاغون أن الصين ترفض الرد على اتصالات عديدة لكبار العسكريين الأميركيين، وفق ما نقلته "بوليتيكو".
 
وأكدت المصادر أن صمت الصين خطوة متهورة تزيد من خطر التصعيد في وضع متوتر بالفعل بين البلدين.
 
من جانبه، قال راندي شرايفر الذي شغل منصب كبير مسؤولي البنتاغون إن قطع الصين للاتصالات مع أميركا قد يتسبب بحادث خطير، مضيفاً "وجود قواتنا بالقرب من القوات الصينية قرب تايوان يستدعي التواصل والتنسيق".
 
وكانت بكين ردت على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان، معلنة إيقاف التعاون مع الولايات المتحدة في عدد من المجالات، وفرض عقوبات على بيلوسي وعائلتها أيضاً، وأعلنت الخارجية الصينية تعليق المحادثات العسكرية والأمنية مع واشنطن، وإلغاء محادثات المناخ أيضاً، كما أعلنت تعليق التعاون مع الولايات المتحدة بشأن مكافحة المخدرات، وبشأن الهجرة غير الشرعية، كذلك علقت بكين التعاون مع أميركا بشأن آلية السلامة البحرية.
 
وكان أكبر بلدين مسببين للتلوث في العالم (أميركا والصين) قد تعهدا العام الماضي، العمل معا لتسريع التحرك من أجل المناخ خلال العقد الحالي، وأكدا أنهما سيعقدان اجتماعات دورية "للتعامل مع أزمة المناخ".
 
يشار إلى أن زيارة نانسي بيلوسي لجزيرة تايوان التي تطالب بها الصين استغرقت أقل من 24 ساعة، لكنها أثارت غضب بكين. وتعتبر بكين مبادرة بيلوسي، أعلى مسؤول أميركي منتخب يزور تايبيه منذ 25 عامًا، استفزازًا ونكوصًا عن الوعود التي قطعتها الولايات المتحدة للصين.
 
كما أن الإدارة الأميركية أكدت لبكين التزامها بسياسة "صين واحدة"، ونأت بنفسها عن زيارة بيلوسي لتايوان، قائلة إن رئيسة مجلس النواب الأميركي تتخذ قراراتها بنفسها.
 
يشار إلى أن زيارة بيلوسي هي أول زيارة يقوم بها رئيس مجلس النواب الأميركي إلى تايوان منذ عام 1997، مما يجعلها أعلى مسؤول أميركي يزور الجزيرة منذ 25 عاما.
 
وفي السياق، يجري الجيش الصيني مناورات عسكرية  جديدة بالذخيرة الحية في الجزء الجنوبي من البحر الأصفر في الفترة من 6 إلى 15 آب، بحسب ما ذكره بيان إدارة الأمن البحري للبلاد.
 
وبحسب بيان السلطات الصينية، "بدأت التدريبات اليوم 6 آب الساعة 8:00 بالتوقيت المحلي (3:00 بتوقيت موسكو). وستنتهي في الساعة 18:00 (13:00) يوم 15 آب"، منوها بأن دخول السفن إلى منطقة التمرين محظور.
 
ومنذ بداية آب الحالي أجرى الجيش الصيني عدة مناورات عسكرية في مناطق مختلفة في وقت واحد وذلك كرد على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان رغم تحذيرات الجانب الصيني من إجراء هذه الزيارة.
 
من جهة أخرى، اتهمت تايوان الجيش الصيني بمحاكاة هجوم على الجزيرة، في وقت تكثف فيه بكين خطواتها الانتقامية للرد على زيارة بيلوسي إلى تايوان.
 
وأعلنت السلطات التايوانية اليوم السبت أنها رصدت "عدة" طائرات وسفن صينية في مضيق تايوان بين الجزيرة والبر الصيني الرئيسي، وقالت وزارة الدفاع التايوانية في بيان إن "عددا منها (السفن والطائرات الصينية) عبر الخط الأوسط" الذي يفصل المضيق إلى شطرين، معتبرة أن بكين "تجري عملية محاكاة لهجوم على جزيرة تايوان الرئيسية".