• الأربعاء 08 كانون الأول 14:54
  • بيروت 19°
الجديد مباشر
السبت 23 تشرين الأول 2021 22:55
بالفيديو ـ أثناء تنصيبه.. "صفعة" على وجه محافظ أذربيجان الشرقية في إيران بالفيديو ـ أثناء تنصيبه.. "صفعة" على وجه محافظ أذربيجان الشرقية في إيران
فوجئ الحاكم الجديد لمحافظة أذربيجان الشرقية شمال غربي إيران بصفعة على وجهه أثناء حفل تنصيبه، اليوم السبت، في خرق غير متوقع لمنظومة الأمن، في حفل حضره وزير الداخلية.
ولا يزال الدافع وراء الهجوم غير واضح، على الرغم من أن المحافظ كان ضابطا سابقا في الحرس الثوري.
وتشير تقارير إعلامية إلى أن المحافظ الجديد، البريغادير جنرال عابدين خرم، تعرض سابقا للاختطاف من قبل قوات المعارضة السورية.
وذكرت إحدى التقارير أن سبب الهجوم على خرم كان "شخصيا".
وصعد خرم إلى المنصة في تبريز عاصمة المحافظة عندما اندفع الرجل من الكواليس وصفع المسؤول على الفور.
وسجل مقطع مصور بثه التلفزيون الحكومي الحشد وهم مذهولون من الصدمة، وتردد صدى الصفعة في نظام الصوت. واستغرق الأمر عدة ثوان قبل أن يصل إليه رجال أمن يرتدون ملابس مدنية.
وجر رجال الأمن الرجل عبر باب جانبي، وأسدلوا ستارا، فيما ركض آخرون إلى المسرح واشتبكوا بالأيدي مع بعضهم البعض.
وأظهر مقطع مصور بث في وقت لاحق عودة خرم إلى المنصة ليتحدث إلى الحشد المضطرب، والجميع واقفون.
وقال خرم: "بالطبع، لا أعرفه، لكن يجب أن تعلموا رغم أني لا أرغب في الحديث عن ذلك. عندما كنت في سوريا، كنت أجلد من قبل العدو 10 مرات في اليوم وأتعرض للضرب أكثر من 10 مرات. كانوا يصوبون مسدسا محشوا إلى رأسي. أنا أضعه على قدم المساواة مع هؤلاء الأعداء، لكنني أسامحه".
وصاح رجل آخر على خشبة المسرح "الموت للمنافقين!" وهو هتاف شائع يستخدم ضد جماعات المعارضة في المنفى وغيرهم ممن يعارضون الجمهورية الإيرانية. 
وعلى الرغم من أن خرم قال إنه لا يعرف الرجل، وصفت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" التي تديرها الدولة، منفذ الهجوم بأنه عضو في فيلق عاشوراء التابع للحرس الثوري، والذي يشرف عليه خرم.
كما وصفت "إرنا" الهجوم بأنه جاء "لأسباب شخصية"، دون الخوض في التفاصيل.
وفي وقت لاحق، قالت وكالة أنباء "فارس" شبه الرسمية، إن الرجل الذي صفع المحافظ كان يشعر بالضيق لأن زوجته تلقت تطعيما ضد فيروس كورونا بأيدي ممرض وليس ممرضة.