• الأحد 17 شباط 17:51
  • بيروت 16°
الجديد مباشر
الإثنين 11 شباط 20:09
ظريف التقى الرؤساء الثلاثة ظريف التقى الرؤساء الثلاثة
زار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في السرايا الحكومية، وغادر من دون الإدلاء بأي تصريح.
كما استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة ظريف والوفد المرافق، والسفير الإيراني محمد جلال فيروزنيا، وعرض المجتمعون العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة.
وبعد اللقاء الذي استمر ساعة قال ظريف: "لقد كان من دواعي سروري واعتزازي ان اقوم صباح هذا اليوم بداية بزيارة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ثم دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري. ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي اهمية بالغة لتعزيز العلاقات الثنائية مع الجمهورية اللبنانية الشقيقة، وتعتبر ان الإنجاز الكبير الذي تحقق أخيرا بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة بمثابة إنجاز وطني كبير. وقلت بداية لفخامة رئيس الجمهورية، وثانيا لدولة رئيس مجلس النواب ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها الاستعداد الدائم والكامل للتعاون مع الجمهورية اللبنانية الشقيقة في كل المجالات الحيوية والمتاحة، لأن هذا الأمر من وجهة نظرنا يخدم المصلحة الوطنية للبلدين الشقيقين. وهذه العلاقات المميزة تخدم الشعبين الشقيقين الايراني واللبناني، ولا ترتد سلبا على أي طرف من الاطراف".
وكان ظريف قد التقى قبل ظهر اليوم رئيس الجمهورية ميشال عون الذي أعرب عن امتنانه "للدعم الذي يلقاه لبنان من الجمهورية الاسلامية الايرانية في المجالات كافة، انطلاقا من علاقة الصداقة التي تجمع بين البلدين".
وابلغ الرئيس عون وزير الخارجية الايرانية ان "مسألة النازحين السوريين في لبنان تحتاج الى معالجة تأخذ في الاعتبار ضرورة عودتهم الامنة الى المناطق السورية المستقرة، لا سيما ان تداعيات هذا النزوح كانت كبيرة على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والامنية في لبنان"، معتبرا ان "لايران دورا في المساعدة على تحقيق هذه العودة"، لافتا الى ان "الحكومة اللبنانية الجديدة سوف تولي ملف النازحين اهمية خاصة، لا سيما مع تعيين وزير لمتابعته".
وشكر رئيس الجمهورية الوزير ظريف على "الاستعداد الذي ابدته بلاده لمساعدة لبنان في المجالات كافة"، وحمله تحياته الى الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني وتهنئته لمناسبة الذكرى الاربعين لقيام الثورة الايرانية".
وكان ظريف قد نقل الى الرئيس عون رسالة شفهية من نظيره الايراني، ضمنها تحياته وتمنياته له بالتوفيق في قيادة مسيرة لبنان"، مجددا الدعوة التي كان وجهها اليه لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واشاد ظريف بـ"العلاقات اللبنانية - الايرانية التي تصب في مصلحة البلدين والشعبين"، منوها بـ"حكمة الرئيس عون التي ادت الى تشكيل حكومة جديدة".
واجرى الرئيس عون مع ظريف جولة افق تناولت التطورات الراهنة في لبنان والمنطقة وموقف طهران منها.