• السبت 20 تشرين الأول 05:14
  • بيروت 24°
الجديد مباشر
الجمعة 12 تشرين الأول 18:12
نصرالله
تطرق الامين العام لـ"حزب الله" السيد نصر الله، في كلمة خلال احتفال تأبيني لوالدة الشهيد عماد مغنية، الى كلام الرئيس الاميركي دونالد ترامب ومطالباته المكررة لحكام السعودية بدفع الاموال مقابل الحماية، فقال: "انا واستمع الى ترامب كنت اتذكر كل ما اسمعه من الامام السيد علي الخامنئي حول ما أطلقه عن الادارة الاميركية بأنهم ناهبو الشعوب. انّ ترامب ينهب بطريقة علنية مكشوفة مع استكبار واستعلاء وجشع ، وعين ترامب على المليارات العربية في البنوك الأميركية وانا اقول لكم سيأخذ هذه الأموال وهو يعتبر هذه الاموال حق له ، فخلافاً للرؤساء السابقين فإن ترامب هو الخطاب الأصيل لأميركا وهو خالي من عبارات الديمقراطية والعدالة وحقوق الانسان هو يتحدث في المال فقط".

واضاف: "انّ معايير ترامب هي معايير المال ولا يعترف بشيء آخر، ونحن اليوم امام نموذج اميركي يوغل في استكباره وغلوه لدرجة اهانة حلفاء اميركا وبشكل متكرر. وفي مقابل هذه الاهانات لا نجد الا البسمة والخضوع والصمت القاتل. اياً تكن خلفية كلام ترامب عن امكانية سيطرة ايران على الشرق الاوسط بمدة 12 دقيقة ولكن هذا يدل على عظمة ايران في عين ترامب ، وايران التي لم تساوم يوما على ثروتها وسيادتها. اما حلفاء ترامب الذي باعهم السلاح بمئات مليارات الدولارات هي في عين ترامب ضعيفة ولا تصمد لاسبوعين".

وتابع نصرالله: "جزء من كلام ترامب تهويلي ، وترامب من خلال خطابه يكشف لنا أن الكثير من دولنا العربية والاسلامية اليوم تدفع الجزية لاميركا مقابل بقائها في عروشها، وعلى من يراهن هؤلاء الحكام؟ على ترامب والادارة الاميركية التي تأخذ أموالكم وتهينكم في كل يوم؟ أدعو حكام دول الخليج الى المصالحة والتعاون والاستماع الى مطالب شعوبهم ومعالجة المشاكل. وأدعوكم الى اعادة دراسة خياراتكم بين اهانات ترامب والعيش في عزة".

وقال: "بكل ما يتصل بالمقاومة سياستنا هي الغموض البناء والصمت الهادف من موقع المعركة ، ومن الخطأ أن نقدم نفياً أو اجابات على كل ما يطرحه نتانياهو أو غيره، والرد يجب أن يكون السخرية من كل ما يفعله قادة الحرب النفسية الصهاينة الفاشلون".

وفي ملف تشكيل الحكومة، جدّد نصرالله دعوته الى الاسراع في تأليف الحكومة، وقال: "ليس لدي اي جديد في مسألة تشكيل الحكومة ونحن نحث على تشكيلها من اجل المصلحة الوطنية. أؤكد على اهمية الاسراع بتشكيل الحكومة و لبذل كل الجهود وباخلاص وبعيدا عن التأثير الخارجي لتشكيل الحكومة في لبنان"، لافتاً الى أنّ "ايران وسوريا لا يتدخلان في مسألة تشكيل الحكومة لا من قريب ولا من بعيد"، واضاف: "ما يجري في موضوع السيول ببعلبك الهرمل يجب ان تسارع وزارات الدولة الى تحمل مسؤوليتها بشكل سريع بعيداً عن البيروقراطية. وأدعو الوزارات الى العمل بسرعة لمعالجة المشاكل لا سيما مع بدء موسم الشتاء".

وفي سياق منفصل، توجه الى عائلتي آل سلامة وآل مغنية بالتعازي بمناسبة رحيل الحاجة ام عماد مغنية، وقال: "الحاجة أم عماد عبرت هذا الامتحان وهي منذ البداية انعم الله عليها بنعمة الإيمان والهداية والالتزام الديني بكل ما يعنيه من عبادة وسلوك ، وأعطاها الله ايضاً حس المسؤولية تجاه العائلة والناس واتجاه الرسالة والقضايا التي تعني الأمة".

واضاف نصرالله: "للحاجة ام عماد دوراً تأسيسياً في العمل المقاوم والمؤسساتي والمنظم ، وما يُسجل لام عماد هو نجاحها في صنع الانسان المؤمن والمجاهد والمقاوم. أولادها الثلاثة كلهم شهداء وزاد في الابناء حفيداً هو الشهيد جهاد وام عماد كانت نموذجا للمرأة المؤمنة والصابرة والمسلمة لأمر الله بل المفتخرة لما اختاره الله تعالى لأبنائها. ام عماد قدمت للحركة الجهادية لهذه الامة قائداً استثنائياً هو الشهيد القائد الحاج عماد مغنية”.

ولفت الى أنّ "ام عماد كانت تخوض معنا وفي موقع متقدم معركة الحرب النفسية والاعلامية والراحلة كانت فاعلة في معركة التثبيت في مقابل تثبيط العزائم"، واضاف: "الحاجة ام عماد كانت في كل مناسبة وبيت تشد العزائم وتقوي الهمم والارادات وهنا دورها لأنها في قلب الحدث. انّ ام عماد هي رمز من رموز مقاومتنا وستبقى كذلك". وتوجه لعوائل الشهداء بالقول: "مسؤوليتكم كبيرة لأنكم من الموقع الانساني والعاطفي لما لكم من تأثير في هذه الاجيال تتحملون هذه المسؤولية الزينبية".