• الأربعاء 08 كانون الأول 14:47
  • بيروت 19°
الجديد مباشر
الخميس 21 تشرين الأول 2021 22:14
 رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع
علق رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في مقابلة تلفزيونية على كلام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بالقول: "لا أريد أن أشكر نصرالله على الاطلاق لأن حديثه كان مليئاً بالمغالطات والإشاعات التي لا صحة لها و لا اعتبر ابداً احداث الطيونة هدية إنما اعتبرها احداث مشؤومة كنا بغنى عنها".
وتابع في رده على طلب استدعائه للاستماع الى افادته في ملف احداث الطيونة: " إذا صح أن مفوض حزب الله أمام المحكمة العسكرية طلب الاستماع لي "تكرم عينو" ولكن بشرط الاستماع الى نصرالله قبلي لسبب صغير وهو ان القوات ومنذ انتهاء الحرب الاهلية لا مخالفة عليها وهي حزب مسجل في وقت حزب الله غير مسجل في وزارة الداخلية وعليه جملة شوائب وعناصر متهمة بأمور عديدة".
وقال: "لم اتبلغ حتى الآن بأي أمر وإن تبلغت نحضر الرد القانوني اللازم ولكن قبل الرد القانوني هناك رد سياسي و أيام سيدة النجاة ولّت ولا يظنن أحد أن القوي بقوته والمواطن العادي أمر آخر ".
وفي رده على سؤال "هل سنرى جعجع على طريق اليرزة من جديد؟" قال جعجع: "أبداً وأيّام زمان "راحت"، واضاف: "أنا لا أشكّك بالقضاء وعلى أرض الواقع لا شيء يدينني ونصرالله انتهى بإخفاقين كبيرين واختلق قصة الكمين وأن "القوات" هو عدو المسيحيين".
وفي سياق متصل قال: "نحتلف مع حركة امل في طريقة إدارة الدولة وفي بعض النقاط السياسية لكن على الاقل نلتقي معها على الاعتراف بلبنان وطناً نهائياً".
وتطرق الى ملف تفجير مرفأ بيروت فقال: "لم تراودني سابقاً أي فكرة بأن حزب الله متورط بالنيترات الى أن تطور التحقيق وبعد خطاب نصرالله ما قبل الأخير استنتجت انه في التحقيقات تبيّن ان هناك علاقة لحزب الله بالانفجار، والبيطار غير محسوب على أي فريق سياسي وباسيل هو الحليف رقم واحد لحزب الله في لبنان، وأكثر من مسؤول في حزب الله وأمل قالوا انه اذا لم يكن هناك من حل في موضوع القاضي طارق البيطار فسنستعمل وسائل أخرى وهذا ما حصل في 14 تشرين الأول".
ورأى جعجع أن "حزب الله حاول الضغط بالعنف الدموي على الارض لتجتمع الحكومة وتأخذ القرار الذي يريدونه ولا أعلم من أطلق الرصاصة الأولى والجيش كان حاضراً في المنطقة واستطاع أن يأخذ فكرة واضحة عما حصل بالضبط والجرحى الأربعة الأوائل كانون من عين الرمانة وأنا أكيد من هذه المعلومة"، مشيرا الى ان "لا مشكلة لدينا في إحالة أحداث الطيونة على المجلس العدلي لكن "اللهم ما يصير تلاعب بالتحقيقات" وحتى الآن لا شيء عاطلاً في التحقيقات وقيل لنا في وزارة الدفاع ان هناك موقوفين من الفريق الآخر".
وفي رده على سؤال قال جعجع: "ليس لدينا مقاتلين بل لدينا 30 الى 35 ألف حزبيّ وكلام نصرالله بان هناك 100 الف مقاتل يعني أنه بحاجة إلى ما بين50 الى 100 مليون دولار في الشهر ولو صرفت في بعلبك أو الجنوب لكانت نهضت المنطقة بأكملها و"ليش عم يتركوا اسرائيل تعمل خروقات كل يوم؟".
واعتبر جعجع ان  "الوطني الحر مسؤول لأنه أعطى غطاء لحزب الله سمح له ان يحاول فرض رأيه على جميع اللبنانيين وتفاهم مار مخايل هو الذي أدى الى أحداث الطيونة لأنه من أعطى غطاء لبنانيا لحزب الله"، مضيفاً: "سنبقى خلف التحقيق بانفجار المرفأ محلياً ودولياً ولن نسمح ان تمر جريمة بهذا الحجم من دون حساب وللأسف حزب الله يأخذ الحكومة الحالية رهينة ولن يفلتها حتى تطيير التحقيق العدلي".