• الأحد 26 أيلول 16:23
  • بيروت 27°
الجديد مباشر
الإثنين 14 حزيران 2021 20:37

قال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في مؤتمر صحافي عقده في معراب إنه لم يعد هناك أي مركز للسلطة في هذا البلد، مضيفاً: "ان كان رئيس الجمهورية أو الرئيس المكلف يعرقل، فلنرى ما يجب فعله تجاه الأمر، وتابع: " تبين أن هناك رئيس جمهورية في قصر بعبدا لكنه غير موجود، كما هناك رئيس حكومة تصريف أعمال في السراي وليس موجوداً كما هو الحال بالنسبة للأكثرية النيابية، "لو بدها تشتي كانت غيمت" والحلّ الوحيد هو انتخابات نيابية مبكرة ".
واضاف جعجع : "بما يتعلق بطوابير الذل على محطات المحروقات، هذا الأمر غير مقبول، ومن المسؤول؟ رئيس الجمهورية مسؤول كما رئيس حكومة تصريف الأعمال، إن لم تكن هذه الأمور من ضمن تصريف الأعمال فما الذي يدخل ضمن تصريف الأعمال؟"، لافتاً الى ان " الدولة لم تعد تمتلك المال للاستمرار بسياسة الدعم، وكل من ينتظر ساعة أو ساعتين أمام المحطات ذلك لأن رئيسي الجمهورية وحكومة تصريف الأعمال لا يريدان تحمل مسؤولية رفع الدعم ".
وسأل جعجع: "هل مقبول أن يقلق المواطن بسبب غياب المستلزمات الطبية وعدم تمكنه من إجراء عمليات جراحية أو غسيل كلى؟"، مضيفاً: "طوابير الذل أمام المحطات كما انقطاع الدواء، ألا يدخل ضمن تصريف الأعمال؟".
وحول ملف تأليف الحكومة قال جعجع: " المشاركة في الحكومة عبر تسمية "القوات" وزيرين كلها ملهاة إذ تُحلّ قصة الوزيرين المسيحيين ننتقل إلى وزيرين مسلمين، والثلث المعطل وهذه مأساة نعيشها كل يوم".
وعن الانتخابات النيابية قال جعجع: "هل معقول أن ننتظر 11 شهراً لإجراء الانتخابات في موعدها في أيار المقبل؟ هل معقول أن تستمر معاناة الشعب في هذه الظروف هذه المدة؟ الحل الوحيد هو بإعادة تكوين السلطة، وما المانع من إجراء الانتخابات خلال شهر أو اثنين؟".
وتابع في هذا السياق: "من يملك طريقة غير الانتخابات النيابية المبكرة لتغيير الأكثرية الحاكمة فليعلن عنها، ونحن لم نتمكن من إقناعهم بالاستقالة من البرلمان".
كما تطرق جعجع الى موضوع النازحين السوريين فقال: " عون اتصل بالأسد مهنئاً، إذاً ما دامت خطوط الاتصال مفتوحة، أيمكنني أن أسأل لمَ لم تبدأ حتى اللحظة عملية عودة النازحين؟".
واضاف جعجع: "عشرات الآلاف من السوريين صوتوا للأسد في السفارة السورية في لبنان، وبالإمكان الإتيان بلوائح الذين اقترعوا، ولنبدأ بإعادة هؤلاء النازحين إلى بلدهم ".