• الإثنين 16 أيلول 01:40
  • بيروت 27°
الجديد مباشر
Alternate Text
الثلاثاء 25 حزيران 11:40

رأى رئيس تحرير صحيفة "رأي اليوم" الالكتروني الصحافي عبد الباري عطوان "الحرب الحقيقية بين العرب وكيان الاحتلال الاسرائيلي بدأت لانه اصبح لدى العرب قوة ردع غير عادية واصبح عندهم على الاقل 150 الف صاروخ دقيق جداً برؤوس متفجرة تصل الى 500 كلغ".
وتابع عطوان في اتصال مع "الجديد" ضمن برنامج "الحدث" مع الزميلة سمر بو خليل: "اصبح عند العرب صواريخ تنطلق من قطاع غزة وترسل اكثر من 3 ملايين اسرائيليين الى الملاجئ واصبح عند العرب تعافي العراق وسوريا واصبح عندهم محور مقاومة يدعم القضية الفلسطينية في وقت هناك من يتآمر على القضية الفلسطينية في البحرين وغير البحرين..."
واشاد عطوان بموقف لبنان الرافض لصفقة القرن ولاي استثمارات تأتي على حساب الشعب الفلسطيني  ، كما نوه بموقف الكويت والعراق الرافضة لمؤتمر البحرين....
وقال عطوان ان موقف لبنان الرافض لمؤتمر البحرين عظيم ومثله مواقف العديد من الدول العربية وهذا ما يؤكد اننا امام فجر جديد والآن الشارع العربي قال "لا" لصفقة القرن.
وتابع ان "مؤتمر البحرين فضح الوجوه واسقط الاقنعة  ولكن هناك شعب فلسطيني قوي رغم الحصار والجوع متمسك بالمقاومة ولم يركع على الاطلاق ويقول لا لاميركا "، مضيفاً: "ان السلطة الفلسطينية ترفض اي حوار مع الاميركيين وترفض الصفقة.."
وشدد عطوان على "اننا اما لحظة تاريخية والتطبيع اصبح محاصراً.." وان "الشعب الفلسطيني لا يقبل المؤامرة الجارية في البحرين وحضور هذا المؤتمر تواطؤ وهو امر معيب وتخفيض التمثيل لا يبرئ الذين ارسلوا وفودهم للمشاركة في هذا المؤتمر وهم يخضعون لاميركا التي تسوقهم مثل القطيع..."
واعتبر عطوان ان مؤتمر البحرين هو "اشهار للتطبيع"، مضيفاً : "ان التفاؤل يأتي من ان لبنان يغلي ومن سلاح المقاومة الذي انتصر على "اسرائيل عم 2006، والتفاؤل يأتي حركة حماس والجهاد الاسلامي وباقي الفصائل الفلسطينية  التي ارسلت ثلاثة ملايين اسرائيلي من تل ابيب الى الملاجئ والتفاؤل يأتي من ان ترامب تُسقط طائرته ولا يستطيع اطلاق رصاصة على ايران والتفاؤل يأتي من ان اسرائيل لا تستطيع ان تتقدم خطوة واحدة في غزة وفي لبنان وانا متفائل من موقف لبنان والعراق والكويت"، لافتاً الى ان  "الشعب الفلسطيني الآن في حالة غليان والآن هناك محور مقاومة وقوة ردع و"اسرائيل" اليوم لا تستطيع ان تطلق رصاصة واحدة على جنوب لبنان وغزة لأنها تعرف ان الرد سيكون قاسياً..."