بالفيديو - تحطيم فندق بكفرذبيان بسبب نجل نائب في البرلمان والأخير يعلّق

2024-02-11 | 11:00
views
مشاهدات عالية
بالفيديو - تحطيم فندق بكفرذبيان بسبب نجل نائب في البرلمان والأخير يعلّق

​قام مرافقو النائب فريد هيكل الخازن بتكسير ومهاجمة فندق المزار إنتركونتيننتال في كفردبيان، وذلك بعد تلاسن دار بين نجل الخازن وموظفي الفندق. وفق ما نقلت مواقع إخبارية.

وأصدر المكتب الاعلامي للنائب فريد هيكل الخازن بياناً توضيحياً جاء فيه:

بعد الشائعات التي جرى تداولها حول قيام نجل فريد هيكل الخازن، برفقة عدد من الشبان، بتكسير ومهاجمة فندق المزار إنتركونتيننتال في كفرذبيان، وحصول إطلاق نار بينهم وبين موظفي الفندق، يؤكد المكتب الاعلامي للنائب الخازن أن هذه المعلومات مغلوطة وأن هذه الشائعات تم فبركتها وهي لا تمت للحقيقة بأي صلة والهدف منها تشويه سمعة الخازن لأهداف سياسية.

ويهمّ المكتب الاعلامي أن يؤكد ان نجل النائب الخازن لم يكن متواجداً في هذا الإشكال الذي أظهره مقطع الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، لكنّ في اليوم الذي سبق الإشكال حاول نجل الخازن الدخول إلى الفندق إلا أنه مُنع من ذلك، فتدخل مرافقه ربيع شقير سائلًا عن سبب منعه من الدخول ليرد موظف الأمن بـ "هيك ممنوع"، كما طلب شقير من موظف الأمن أن يسمح لنجل الخازن هيكل بالوقوف في قاعة الاستقبال تجنبًا للبرد ريثما يتم التواصل مع مدير الفندق، فخطا بعدها هيكل إلى الداخل ليتفاجأ بموظف الامن وهو يتطاول عليه بيده ويدفشه الى الوراء وهو شاب قاصر، ليحصل بعد ذلك إشكال بين شقير وموظفي الأمن الذين شتموه وهدّدوه بالقتل.

ويهمّ المكتب ان يوضح انه في اليوم الثاني، توجه شقير برفقة عدد من أبناء بلدته وابناء منطقة كسروان إلى الفندق ليحصل التضارب والتكسير بينهم وبين موظفي الأمن الذين هم من أبناء عكار، وهو ما يبدو واضحا في الفيديو الذي يتم تداوله

Download Aljadeed Tv mobile application
حمّل تطبيقنا الجديد
كل الأخبار والبرامج في مكان واحد
شاهد برامجك المفضلة
تابع البث المباشر
الإلغاء في أي وقت
إحصل عليه من
Google play
تنزيل من
App Store
X
يستخدم هذا الموقع ملف الإرتباط (الكوكيز)
نتفهّم أن خصوصيتك على الإنترنت أمر بالغ الأهمية، وموافقتك على تمكيننا من جمع بعض المعلومات الشخصية عنك يتطلب ثقة كبيرة منك. نحن نطلب منك هذه الموافقة لأنها ستسمح للجديد بتقديم تجربة أفضل من خلال التصفح بموقعنا. للمزيد من المعلومات يمكنك الإطلاع على سياسة الخصوصية الخاصة بموقعنا للمزيد اضغط هنا
أوافق