• الأربعاء 08 كانون الأول 15:57
  • بيروت 19°
الجديد مباشر
الإثنين 27 أيار 2019 14:12
مقتل أحد أبرز قياديي "جبهة النصرة" برصاص الجيش السوري مقتل أحد أبرز قياديي "جبهة النصرة" برصاص الجيش السوري
نعت “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) المسؤول الشرعي فيها، المعتصم المدني الملقب بـ”أبو محمد”، والذي قتل في أثناء مشاركته بمعارك بلدة كفرنبودة في ريف حماة الشمالي الغربي.

ونشرت “تحرير الشام” عبر غرفتها الخاصة في “تلغرام” بيانًا اليوم، الاثنين 27 من أيار، قالت فيه إن “الشيخ أبو محمد المعتصم المدني ترجل في صباح يوم الأحد أول أيام العشر الأواخر المباركة من رمضان”.

وأضافت “تحرير الشام” أن المدني هو أحد أعضاء المجلس الشرعي العام فيها وعضو مجلس الفتوى، إضافةً إلى كونه المسؤول الشرعي العام لقاطع حلب.

ونعى الشرعي المصري في “تحرير الشام”، “أبو الفتح الفرغلي”، “المعتصم المدني” وهو سعودي الجنسية، وقال عبر “تلغرام” إنه كان سببًا في السيطرة على كفرنبودة.

ويعتبر “المعتصم المدني” أبرز الجهاديين العابرين للحدود، وينضوي في ما يسمى برابطة المعالي (بلاد الحرمين) في سوريا، وإلى جانبه المسؤول الشرعي أبو الوليد المطيري، وفق موقع "عنب بلدي" السوري المعارض.

وكانت “رابطة المعالي” قد أصدرت إلى جانب جماعات جهادية بياناً، مطلع العام الحالي، أيدت فيه “تحرير الشام”، وذلك عقب معاركها ضد فصائل من “الجيش الحر” في كل من إدلب وريفي حلب وحماة.

ومن بين الجماعات الجهادية في سوريا: الحزب التركستاني، جيش المهاجرين والأنصار (القوقاز)، كتيبة التوحيد والجهاد (الأوزبك)، كتيبة الألبان، مجاهدو المالديف، رابطة المعالي، شام الإسلام (المغرب).

وفي أواخر عام 2018 كان قائد “تحرير الشام”، أبو محمد الجولاني، قد اجتمع مع شرعيي ومسؤولي “رابطة المعالي”، ولم تعرف شخصية “المعتصم المدني” خلال التسجيل المصور الذي عرضته وكالة “أمجاد”.
 
الكلمات الدليلية