ميقاتي يدعو كافة الاطراف للعودة إلى مجلس الوزراء "دون تشنجات"

2024-02-13 | 04:46
ميقاتي يدعو كافة الاطراف للعودة إلى مجلس الوزراء "دون تشنجات"

أكد رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي أن "من يقصي نفسه ويغيّب حضوره لا يمكن له ان يحمّل المسؤولية لمن يقوم بتسيير شؤون الوطن والعباد"، داعيا " الجميع للعودة الى طاولة مجلس الوزراء من دون تشنجات او حملات ولتطرح كل المواضيع للنقاش العلمي الهادئ بعيدا عن الحملات السياسية والمواقف التي لا تفيد وملّها الناس لكثرة تردادها بطلانا وزورا".

وكان رئيس الحكومة يتحدث في خلال رعايته إطلاق"الخطة الاستراتيجية للحماية الاجتماعية في لبنان" اليوم في السرايا، في حضور وزراء الشؤون الاجتماعية هكتور حجار،العدل هنري خوري، الاقتصاد والتجارة أمين سلام،الزراعة عباس الحاج حسن،  الصحة فراس الأبيض،  الاتصالات جوني القرم، المال يوسف خليل، التربية والتعليم العالي القاضي عباس الحلبي، والنواب فريد البستاني، هاغوب بقرادونيان، عناية عزالدين، بلال عبدالله، وابراهيم الموسوي، سفيرة الاتحاد الاوروبي ساندرا دي ول، سفير هولندا هانس بيتر فاندر وود، النروج مارتن يترفيك، سلطنة عمان  احمد محمد السعيدي،المنسق المقيم للأمم المتحدة في لبنان عمران ريزا، ممثل اليونيسف ادوارد بيجبيدر ، المسؤولة الإقليمية  لمنظمة العمل رولا جردات،وشخصيات.

وقال ميقاتي: "في خضم التطورات التي نعيشها واخطرها ما يحصل في جنوب لبنان من انتهاكات صارخة لسيادة البلد وعدوان على اهله وارضه، يجد البعض الفرصة متاحة له ليفتعل سجالات عقيمة تأخذ البلاد الى متاهات في غنى عنها، لا سيما عبر اتهامنا اتهامات باطلة، وفي هذا المجال اعود واكرر أن من يقصي نفسه ويغيّب حضوره لا يمكن له ان يحمّل المسؤولية لمن يقوم بتسيير شؤون الوطن والعباد".

وفي حضور معالي الوزراء اليوم ومعظمهم هنا ، اكرر دعوة الجميع الى العودة للتعاون كما حصل اليوم في هذه الاستراتيجية لما فيه رفاهية المواطن. فلتكن المرحلة المقبلة للتعاون بعيدا عن السلبية المطلقة وعودة الجميع الى طاولة مجلس الوزراء من دون تشنجات او حملات ولتطرح كل المواضيع للنقاش العلمي الهادئ بعيدا عن الحملات السياسية والمواقف التي لا تفيد وملّها الناس لكثرة تردادها بطلانا وزورا.

وعن المناسبة قال :يسعدنا ان نلتقي اليوم هنا في السرايا، لاطلاق الخطة الاستراتيجية للحماية الاجتماعية في لبنان، ولا بد من التنويه بداية بالجهود التي تبذلها المنطمات الدولية العاملة في لبنان لانجاز هذا المشروع بالتعاون والتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية ومحتلف الهيئات الرسمية اللبنانية.في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها لبنان،سياسيا وامنيا واقتصاديا ، يبدو الحديث عن خطة استراتيجية للحماية الاجتماعية أمرا غير واقعي في البداية. ولكن في الحقيقة، فان هذه الأوضاع تتطلب منا ابتكار حلول استثنائية لحماية الفئات الاجتماعية المهمشة والمحتاجة والحفاظ على الطبقة الوسطى التي تشكل الوازن الفعلي داخل المجتمع. ولذلك، تعمل الحكومة بالتعاون مع المؤسسات الدولية على وضع خطة استراتيجية للحماية الاجتماعية في لبنان.وقد شكل هذا الموضوع هدفا اساسيا من الاهداف التي سعينا لتحقيقها على مدى اكثر من عامين من تولينا المسؤولية.وبعد جهود مضنية من الوزارات المختصة، بصورة اساسية وزارة الشؤون الاجتماعية، بالتنسيق مع المؤسسات الدولية المعنية، توصلنا الى وضع العناوين الرئيسية لهذه الخطة والسبل الى تنفيذها وترجمتها على ارض الواقع.

واضاف ميقاتي: إسمحوا لي ايها الحضور الكريم ان اقول لكم إن هاجسنا في هذه الخطة لم يكن العمل على جعلها مشروعا لطلب المساعدة من الجهات المانحة، بل لتحويلها الى قوة دفع لتأمين فرص عمل لاوسع شريحة اجتماعية، لان في ذلك اطلاقا لعجلة الانتاج على المستوى الوطني وتخفيفا لاعباء الحماية الاجتماعية عن كاهل الدولة المثقل بالكثير من الامور.وقد حرصنا في تحديد الجهات المستهدفة من هذه الخطة بان تكون فقط لبنانية، اما الجهات غير اللبنانية التي تحتاج للحماية الاجتماعية من اللاجئين الفلسطينيين والنازحين السوريين فتتولى امرهم الجهات الدولية المعنية بشؤونهم.

وكان ميقاتي قد إجتمع مع وزير الصحة فراس الأبيض في السرايا اليوم.

وقال وزير الصحة: تم البحث بمواضيع تتعلق بالصحة وبموازنة الوزارة وكيفية معالجة مواضيع الاستشفاء والدواء، واردت ان اضع الرئيس ميقاتي في صورة الأوضاع خصوصا وأن هذه المواضيع تحتاج إلى بعض المراسيم من مجلس الوزراء. كما بحثنا في شكل عام في تناقص الموازنات المخصصة لنا من المنظمات الاجنبية والتي يمكن ان يكون لها انعكاس على قطاع الصحة في لبنان مع تناقص التغطية لجزء من الناس المقيمة في لبنان، ومدى تأثيرها على الحاجات الصحية للناس، وكيفية معالجتها.

وإستقبل الرئيس ميقاتي النائب محمد الخير في حضور الأمين العام الهيئة العليا للاغاثة  اللواء محمد خير، ورئيس مجلس الإنماء والاعمار نبيل الجسر.

وبعد اللقاء أوضح خير ان الاجتماع كان لبحث المواضيع الانمائية الخاصة بمنطقة المنية الضنية، كما جرت مراجعة بعض المشاريع الانمائية للمنطقة.

واستقبل الرئيس ميقاتي المديرة التنفيذية للاسكوا رولا دشتي  وتم خلال اللقاء بحث مشاريع التعاون المشتركة.

كما استقبل الرئيس ميقاتي رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور بسام بدران.
Download Aljadeed Tv mobile application
حمّل تطبيقنا الجديد
كل الأخبار والبرامج في مكان واحد
شاهد برامجك المفضلة
تابع البث المباشر
الإلغاء في أي وقت
إحصل عليه من
Google play
تنزيل من
App Store
X
يستخدم هذا الموقع ملف الإرتباط (الكوكيز)
نتفهّم أن خصوصيتك على الإنترنت أمر بالغ الأهمية، وموافقتك على تمكيننا من جمع بعض المعلومات الشخصية عنك يتطلب ثقة كبيرة منك. نحن نطلب منك هذه الموافقة لأنها ستسمح للجديد بتقديم تجربة أفضل من خلال التصفح بموقعنا. للمزيد من المعلومات يمكنك الإطلاع على سياسة الخصوصية الخاصة بموقعنا للمزيد اضغط هنا
أوافق