• الخميس 21 تشرين الثاني 17:35
  • بيروت 21°
الجديد مباشر
الإثنين 12 آب 2019 20:37
صورة من الارشيف صورة من الارشيف
أقدم شاب يبلغ من العمر 25 سنة، على ذبح جاره المدعو المهدي ديب البالغ من العمر 56 سنة، في ثاني أيام العيد الأضحى.
واستيقظ سكان حي بن عاشور، وهو أكبر حي شعبي بالبلدة، على جريمة قتل بشعة بعد أن أقدم المتهم على طعن جاره بواسطة منجل في بطنه، بحسب صحيفة النهار الجزائرية. 
ونقلت صحيفة الـ "النهار" الجزائرية عن شهود عيان أن الضحية، وهو أب لـ 3 بنات وطفل، دخل في مناوشات كلامية مع الجاني.
وذهب بعدها الفاعل إلى منزله وأحضر منجلا وطعنه أمام المارة في بطنه.
كما حاول الفاعل الاعتداء على المارة، قبل أن يصعد إلى سطح منزل ويقوم بإلقاء الحجارة عليهم، وقام بعدها جيرانه بالسيطرة عليه وأشبعوه ضربا.
ونفى جيران الضحية ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن أن الجريمة سببها شجار حول الخبز أو قضية شرف.
من جهتها، قامت مصالح الحماية المدنية بالبلدة بنقل جثة الضحية إلى مستشفى فرنس فانون.
كما تمكنت مصالح الأمن الحضري الثالث من توقيف الجاني ونقله إلى مستشفى بوفاريك إثر تعرضه للضرب من أصدقاء وأهل الضحية.
الكلمات الدليلية