• الخميس 14 تشرين الثاني 03:16
  • بيروت 26°
الجديد مباشر
الأحد 25 آب 2019 14:18
نفّذ عددٌ من الصحافيين والإعلاميين اللبنانيين وقفة تضامنية أمام المكتب الإعلامي لـ"حزب الله" في منطقة معوض في الضاحية الجنوبية لبيروت، بعد الإعتداء الذي تعرّض له أمس.

المسؤول الاعلامي في "حزب الله" محمد عفيف شكر الإعلاميين على "هذا اللقاء العفوي"، وقال: "لطالما مررنا بتجربة سابقة أكد فيها الإعلام اللبناني، على اختلافه، التزامه بقضية المقاومة والدفاع عنها".

ولفت عفيف الى أنّ الأجهزة الأمنية عملت بشكل موحّد بتنسيق كامل مع المعنيين في "حزب الله" لكشف ملابسات ما حصل، مشدّدًا على أنّ "الكلمة الحاسمة والرّد سيكون خلال خطاب الأمين العام السيد حسن نصر الله اليوم ولا كلام قبل ذلك".

وفيما اعتبر عفيف أنّ ما حصل هو انتهاك صريح للسيادة الوطنية، أشار الى أنّه لم يسقط أي جرحى وإنما كانت هناك إصابات ناجمة عن تكسير الزجاج.

خلال الوقفة، تحدّث الصحافي واصف عواضة باسم نقابة محرري الصحافة والإعلاميين قائلاً: "نعلن التضامن الكامل مع الإخوة في العلاقات الإعلامية لحزب الله ونستنكر هذا العدوان ونهنئ الإخوة بسلامتهم"، وطالب المجتمع الدولي بموقف واضح من هذا العدوان الإسرائيلي.

واعتبر الصحافي فيصل عبد الساتر أنّ "هذا الإستهداف ليس بريئًا ولا بسيطًا"، وقال: "نحن كإعلاميين لبنانيين متضامنين مع هذه المقاومة نقول لها ولسيّدها إن خيارات الردّ أنتم تقررونها ونحن معكم".

بدورها، قالت الصحافية ثريا عاصي "هذه فرصة لنقول للإسرائيين حلّوا عن سمانا وسماء لبنان كلّه".